Menu

وطني
محمد عبد العزيز…. 40 سنة من النضال والكفاح

nobanner

mhmd-bdlzyz

توفي الرئيس الصحراوي، الأمين العام لجبهة البوليساريو، محمد عبد العزيز، عن عمر ناهز 68 سنة، بعد مرض عضال لازمه لمدة طويلة، ويخلف الرئيس الراحل مؤقتا رئيس المجلس الوطني الصحراوي (رئيس البرلمان) خطري أدوه.

فقد تولى الفقيد المنصب منذ أكتوبر 1976 إلى غاية وفاته، بفترة رئاسية وصلت إلى 40 عامًا، بما أنه اختير كذلك رئيسًا للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

تدرج في سلم جبهة البوليساريو فكان أحد المؤسسين ليصبح الأمين العام للجبهة فرئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

النشاط السياسي

عضو مؤسس لجبهة البوليساريو كما انتخب في مكتبها السياسي خلال مؤتمرها التأسيسي في 10 ماي 1973.

ظل قائدا عسكريا في الجبهة حتى انتخابه بعد مقتل الولي مصطفى السيد الرقيبي مؤسس جبهة البوليساريو وأمينها العام في هجوم على نواكشوط عاصمة موريتانيا في 9 يونيو/ حزيران 1976. وفي المؤتمر الثالث لجبهة البوليساريو المنعقد في أوت 1976 عين محمد عبد العزيز أميناً عاماً للجبهة ورئيساً لمجلس قيادة الثورة.

وفي أكتوبر 1976 عين محمد عبد العزيز رئيسا للجمهورية الصحراوية في مؤتمر جبهة البوليساريو الخامس، وظل انتخابه يعاد المرة تلو المرة في هذا المنصب منذ ذلك التاريخ.

في 12 نوفمبر 1985 أصبحت الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية عضوا في منظمة الوحدة الأفريقية مما دفع المغرب إلى الانسحاب من المنظمة.

فترة حكمه

شهدت الفترة التي عقبت انتخاب محمد عبد العزيز على رأس الجبهة احداث كان لها الاثر  الكبير على القضية الصحراوية.

وفي خضم ذلك انتقلت وجهة النزاع مع المغرب الى صيغ جديدة، وشهد التنظيم في ظل ذلك حركة متذبذبة بفعل بروز تيارات انجبتها الظروف التي احاطت بالنزاع، وكذا التي تأسست على خلفيات متراكمة منذ 1988.

وتمكن  الرجل من تحجيم اثار صراع الاجنحة، لكن الاستحواذ على الملفات الحساسة جعل كوكبة تتغول دون مراعاة التطلعات التي كانت ترتقي بالبوليساريو كحركة تحرير.

وقاد الرئيس الصحراوي الثورة الصحراوية ومسيرة الشعب الصحراوي في مرحلتي الحرب والسلم ليكون ثاني رئيس وزعيم للجبهة يترجل في مسيرة النضال الطويلة .

تعليقات الفيسبوك

تعليق

اترك تعليقا